عالم المرأة تجمع عربي نسائي يهتم بقضايا المرأة.

منتدى شامل يهم كل قضايا المرأة، نصائح ومناقشات في التجميل، الصحة، الطبخ.. إلخ.

مساحة إشهارية

تساقط الشعر

تساقط الشعر
مقدمة
إن الله جَلَّ وتعالى شأنُهُ وعَظُمَ خَلْقُهُ خَصَّنَا بِهِبَاتٍ ليست لأحدٍ سِوانا مِنَ المخلوقاتْ، ومِنْ هِبَاتِهِ لَنَا حُسنُ الخَلْقْ.
نحنُ لو دققنا التأملَ قليلاً لانْفَتحتْ لَنَا صِفَاتٌ بهيةٌ بِقُدُرَاتِهِ عزَّ وجَلَّ وتصويرِ إبداعِهِ في جَمَالِ صُوْرَتِنَا.
تَأَملْ كيْفَ أنَّ وجهكَ كَسَتْهُ البشرةُ ومن فوقِهَا ارْتَسَمَتْ عُيونٌ وشِفِاهٌ وقَبْضةُ النورِ في أنفِكْ.
وَلُفَّ هذا الحُسْنِ بمختَلفِ ألوانِهِ بِشَعْرٍ على الرَّأسِ وشَعْرٍ على العينين وشَعْرٍ يِنْبُتُ مِنْ أرضِ وجهِكَ لا يَنْمُوْ كُلُّ شَعرٍ مِنْهَا كَمَا يَنْمُو أخُوْهْ.
فَلَاْ تَطُولُ لِحيَتُكَ لِتَصِيرَ كَشَعرِ رَأسِكَ ولا تَقْصُرُ فَتَكُونَ حَاجِبَاً لِعَيْنِكْ.
وعَلَيكَ من جَمِيلِ العِرْفانِ صَونُ النِّعمِ وحِفظُها حتَّى تَكُونَ لكَ دائِمةْ.
تعريف الشعر منبته وطبيعة وجوده
الشعر هو عبارة عن تشكل مواد بروتينية يقوم الجسم بفرزها. ويكون البروتين الرئيسي فيها هو الكرياتين.
وهو نفسه الموجود في أظافرنا فالشعر والأظافر أكثر منطقتين تتركز فيهما تلك المادة البروتينية.
وعلى عكس ما هو معتقد وسائد لدى العامة فالشعر هو جزء حي من أجزاء الجسد يتأثر به ويؤثر فيه وهو ليس زوائد ميتة.
يكون الجزء الحي من الشعرة في البصيلة الموجودة في الطبقة العميقة للبشرة المدفونة تحت سطح فروة الرأس.
وتكون متصلة بأوعية دموية دقيقة كثيفة تستمد منها الغذاء الذي تسعى البصيلة من خلاله لإمداد الشعرة به طوال فترة حياتها.
حياة الشعرة
دورة حياة الشعرة متصلة بالضرورة مع دورة حياة البصيلة التي تنغرس فيها.
تبدأ الشعرة بالنمو بمعدل 1 سم كل شهر تقريباً حتى تصل إلى أقصى طول أو مدى لها، ثم تدخل بمرحلة توقف النمو والثبات.
تتوقف الشعرة فيها عن النمو ولكنها تبقى فقط متأثرة بالغذاء الذي يصل إليها.
ثم تأتي المرحلة الثالثة التي تكون في سقوط الشعرة لأن حياتها انتهت.
ثم تعود البصيلة وتبدأ بالإعداد لإنتاج شعرات جديدة.
طبعاً تتماثل الشعرات والبصيلات كلها بدورة الحياة هذه، ولكنها لا تشترك في نفس توقيت الحياة والسقوط، فلكل شعرة سيرة حياة خاصة.
والأمر الطبيعي أن تموت 100 شعرة يومياً وتسقط.
معلومات هامة
لابد وأن تعرف حتى تطمئن أن نحو 90% من الشعر ينمو كل الوقت، أي أن الشعر دائم التجدد.
وتتراوح المدة اللازمة لنمو الشعر ما بين سنتين إلى ست سنوات تقريباً أي أن دورة الشعر تكون قد اكتملت.
يبقى عندنا نسبة الـ 10% المتبقية من الشعر التي لم نقم بحسابها ضمن نمو الشعر،
هذه النسبة تخلد في تلك الأثناء للراحة لفترة قد تمتد من شهرين إلى ثلاثة أشهر.
ثم يتساقط هذا الشعر مع انتهاء فترة الراحة حتى ينمو الشعر الجديد.
وعندما يتساقط الشعر، ينمو شعر جديد من جُرَيبات الشعر (Follicles Hair)، لتبدأ دورة نمو جديدة من البداية وتعاد الحياة كما ذكرنا سابقاً.
تساقط الشعر أسباب وحلول
أسباب تساقط الشعر تكاد لا تعد ولا تحصى، وغالبية البشر رجالاً ونساءً يقعون في دائرة ضعف الشعر وتساقطه.
ويقومون بأفعال وتصرفات تودي بهم إلى أصحاب الشعر الخفيف أو المتساقط بكثرة، دون علم منهم أنهم يقومون بمثل هذه التصرفات.
تساقط الشعر عند الرجال سيكون بالضرورة ليس بالأمر الهام كما هو تساقط الشعر عند النساء.
ولكن يكفي أن نعرف أن سقوط الشعر بشكل زائد هو مؤشر هام على وجود خلل في الجسم فعلينا الانتباه.
وليست كل ظواهر تساقط شعرنا تكون مقلقة أو بحاجة لعلاج،
ولكن حين نتجاوز حدا معينا سيكون علينا الحذر واللجوء إلى فهم ومعرفة الأسباب وحل المشكلة.
من أهم أسباب تساقط الشعر 
سوء التغذية
المشكلة الأولى لتساقط الشعر وهي الأكثر شيوعًا تقريبًا.
وهي المشاكل الصحية البسيطة التي نعاني منها بسبب العادات الصحية الخاطئة.
كالغذاء الغير صحي أو كالجهل وعدم الاهتمام بصحة أجسادنا بشكلٍ عام.
يؤدي إلى فقدان الكثير من نضارتنا وقوتنا وصحتنا،
بالتالي سنصاب بالضعف والوهن ويبدأ شعرنا في التساقط.
والمهم في الأمر هنا أن الشعر كبقية الجسد فهو بحاجة مستمرة للغذاء، وباعتباره جزءًا ضعيفًا وحساسًا من الجسد.
فقلة العناية والغذاء تظهر عليه بسرعة.
نقص الفيتامينات
إن الحياة ورتمها في أيامنا هذه أصيبت بشيء من هذيان السرعة والعجلة والانشغال بالأعباء والضغوطات.
مما أدى إلى اعتماد الناس جميعهم تقريباً على الوجبات السريعة وعدم تعدد الوجبات والنقص العام في مكوناتها ومعطياتها.
إضافة إلى المواد الحافظة التي تقتل بالنتيجة أغلب العناصر الغذائية الموجودة في الطعام.
كل هذا يؤدي إلى نقص عام في الفيتامينات.
فالخضار والفواكه والبقول والسمك والمكسرات بصورة عامة تمد الجسم بالحديد والزنك والبروتين وفيتامين سي ود، 
الأمراض
كالأمراض الجلدية المرافقة لفروة الرأس والحساسية في بعض أنواعها كالعدوى والالتهابات الفطرية والبكتيرية،
التي تسبب سقوطاً حاداً في الشعر وتكون سبباً مهماً من أسباب الصلع المبكر.
كما أن هناك أمراض أخطر تصيب الجسم مثل الثعلبة الحميدة أو الخبيثة، أو خللاً في إفرازات الغدد ونقص المناعة.
والكثير من الأمراض السابق ذكرها بمجرد علاجها والانتهاء منها يعود الشعر تدريجياً بالنمو والرجوع لشكله الطبيعي.
أسباب وراثية
الأسباب الوراثية هي المؤثر الأكبر في الصلع عند الرجال وعادة ما تبدأ الجينات الوراثية بالظهور في سن الثلاثين.
ثم تطور مع تقدم السن حتى تصل للصلع الكامل، ويكون الهرمون المسبب الأهم في هذه الوراثة هرمون التستوستيرون ومكوناته.
بالمقابل عادة لا يكون الصلع عند النساء كاملاً أو يشمل كل الرأس من حكمة الله ورحمته فينا، حتى تظل المرأة في مظهرها اللائق.
والعلة الطبية في ذلك عدم امتلاك النساء هرمون التستوستيرون بالشكل الكبير،
وبالتالي فإن نسبة هذا الهرمون لديها لن تسبب لها أكثر من تساقط الشعر.
التعب والإرهاق النفسي وأمراضه
من المعروف والمؤكد علمياً أن التعب والإرهاق النفسي له تأثيرات سلبية خطيرة على كل الجسم ومن جملتها الشعر.
فعندما يمر الإنسان بظروف عصيبة وحالات نفسية مضطربة سيسقط شعره وتتكسر أظافره وتجده متعباً هزيلاً شاحباً.
كما يمكن للتغير الفيزيولوجي للجسم ومراحل المراهقة وفترة الحمل والإرضاع كلها فترات قابل الشعر فيها للسقوط.
عدم الاهتمام اللازم ونقص العناية
هناك الكثير من العادات التي تؤدي إلى تلف الشعر وتكون أحد أهم أسباب تساقط الشعر مثل:
• إهمال تنظيف الشعر الدائم بالشكل السليم من العرق والملوثات والبيئة الغير صحية الموجودة حولنا.
• أيضاً غسل الشعر بالكيماويات (الشامبو والصابون) أكثر من اللازم يؤدي لجفاف الشعر وإزالة الدهون التي تقوم بتغذية وترطيب الشعر.
• استخدام مستحضرات تنظيف وتجميل غير مناسبة لنوعية الشعر أو تجارية تؤدي لتلفه.
• تعريض الشعر للحرارة العالية ووسائل الكي الحرارية والكيماوية المختلفة ومجففات الشعر.
• عدم الانتباه للشعر في الطقس الحار وترك أشعة الشمس وأملاح العرق تؤثر عليه.
• جمع الشعر وتغطيته وهو مبلل أو رطب.
• استخدام الصبغات والملونات بكثرة وعدم استخدام المرطبات والزيوت المعالجة للشعر.

أهم طرق علاج تساقط الشعر
يكون علاج تساقط الشعر ومشاكله عامة بطرق عدة.
أهمها الابتعاد عن كل المحاذير والأسباب الممرضة التي ورد ذكرها سابقاً.
ثم إن هناك علاج بالأعشاب الطبيعية المعروفة كالزيوت والأمصال والخلطات الطبية التي يمكن أن تخفف من المشكلة لدرجة معينة.
كما أن هناك عقاقير طبية كيماوية تفيد في هذه المشاكل كحقن البلازما والفيتامينات العامة وجلسات العناية بالشعر حمامات البخار.
أما إذا دخلنا بمرحلة متقدمة من هذا المرض فلن يعد من المحتمل الاستفادة من العلاجات هذه.
فهنا وجب التوجه نحو علاج جذري فيكون علاج الصلع عند الرجال الأمثل والأنجع هو: 
زراعة الشعر.
زرع الشعر في المراحل المتقدمة من تساقط الشعر التي تصل إلى حد الصلع أو قلة الكثافة والفراغات هو الخيار الوحيد.
خصوصاً بعد ما شهده هذا المجال من الطب التجميلي من تطور سريع ومهم في يومنا،
حتى أصبحت عملية زراعة الشعر أمراً طبيعياً يقوم به العديد من الناس على مستوى العالم.

سجلي الدخول لإضافة مداخلة

مداخلات في الموضوع

لا توجد مداخلات في هذا الموضوع.


مساحة إشهارية

مساحة إشهارية
المنتديات

المنتدى العام

المنتدى العام

المنتدى الإسلامي

المنتدى الإسلامي

منتدى تهاني ودعاء

منتدى تهاني ودعاء

منتدى المطبخ

منتدى المطبخ

منتدى الجمال والاناقة

منتدى الجمال والاناقة

الأسرة والمجتمع

الأسرة والمجتمع

منتدى الصحة

منتدى الصحة

منتدى الترفيه

منتدى الترفيه

المنتدى التجاري

المنتدى التجاري

منتدى القوانين

منتدى القوانين

إلغاء
مساحة إشهارية

مجموع المواضيع 117
مجموع المداخلات 29
مجموع الأعضاء 30